فيديوهات قبطية | Coptic Videos فيديوهات قبطية | Coptic Videos
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

روح و حياة: سفر صموئيل الأول من الاصحاح 5 الي 8

http://www.youtube.com/watch?v=SqxpG_xSrvwendofvid
[starttext]

كانت عادة الشعوب الوثنية أنهم ينسبون انتصاراتهم لآلهتهم ويقدمون غنائم الحرب لآلهتهم عرفانًا بجميلها إذ أعطتهم النصرة على أعدائهم. وهذا ما عملوه مع أسلحة شاول (1صم 31: 10) وكذلك فعل داود إذ أعطى السيف الذي أخذه من جليات لهيكل الرب (1صم 21: 8-9). وداجون إله فلسطينى له رأس إنسان ويد إنسان أمّا بدنه فعلى شكل سمكة ويعتبر إله الخصوبة لأن البحر يفيض بسمك كثير. والله تعامل معهم بهذا الأسلوب لأنهم يعرفون أن تابوت العهد يمثل الحضرة الإلهية فالله تحدث معهم بلغة المرض وحلول الكوارث فسقط إلههم وهم ضربوا بالبواسير وبضربة الفيران، هنا الله يدافع عن كرامة اسمه حتى لا يظن هؤلاء الوثنيين أن ألههم أقوى من الله. وعلينا ان نلاحظ أن دخول الله للقلب لابد أن يصاحبه إنهيار كل الأوثان أي كل ما نعبده من شهوات ومحبة المال. وكان يجب أن أهل أشدود أن يفهموا أنه لا شركة بين الله وبين الههم وهكذا نحن "فلا شركة للنور مع الظلمة". الآن رأى أهل أشدود أن إلههم عاجز عن القيادة والتدبير وعاجز بلا يدين وهم كانوا يتصورون أن الإله السمكة له قوة وعقل وقوة تدبير وقوة خصوبة، أين كل هذا الآن.؟ لقد وجدوا رأس داجون ويديه مقطوعة على العتبة أى موضع الدوس. هكذا كل فكر أو قوة مقاومة لله قد تتشامخ إلى حين لكن مصيرها الدوس وفي (آية5) نجد الفلسطينيين لا يدوسون على العتبة إكرامًا لإلههم الذي سقطت أعضاؤه على العتبة. وقد نفهم أن الفلسطينيين يعملون ذلك لكن كيف نفهم أن اليهود شعب الله المقدس يصنع هذا (صف9:1) كيف يقلدون العادات الوثنية؟
[endtext]

عن الكاتب

Alhan Tasbeha

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

موقع أمني للمعلوميات مختص في مجال التكنلوجيا و التقنيات و كل ما يخص الهواتف الذكية و الحواسيب ، و هدفنا هو تصحيح االأفكار و الدروس الخاطئة في المحتوى العربي عن طريق دروس و حلقات في قناتنا على اليوتيوب ، كما يسهر على إشراف و سير الموقع الشاب الجزائري ذو 24 ربيع ' مولاي أمين ' الذي يحييكم و يشجعكم على الزيارة الدائمة و الإشتراك في موقعنا للتوصل بكل جديد منا .

حمل تطبيقنا

Get it on Google Play

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

فيديوهات قبطية | Coptic Videos