صباح النور: الإعتراض على مسودة الدستور

http://www.youtube.com/watch?v=5asprO4a6Ssendofvid
[starttext]
صباح النور : تقديم .. إيهاب صبحي
الإعتراض على مسودة الدستور .. ضيوف الفقرة : د. محمد حسن خليل عضو الحزب الإشتراكي المصري - أ. عبد القادر الهواري كاتب سياسي -- أ. مارجريت عازر عضو مجلس الشعب السابق
د. محمد حسن خليل : يجب أن نقول فى ملاحظاتنا العامة ماذا نريد من الدستور فنحن نتكلم عن دستور بعد الثورة بعض الناس غير المثقفين فكرتهم عن الدستور قد تكون غامضة ، ويتساءلون ماهو الدستور وبماذا سيفيدنا ، الشخص القوى لا يحتاج شئ فهو يحصل على ما يريد بقوته بينما الشخص الضعيف يريد قانون يحميه من القوي بحيث عندما يريد ان يحصل على حقه بالقانون يحصل عليه وهكذا أيضا بالنسبة للقوى ، الدستور هو أبو القوانين ، الدستور هو نظام البلد الأساسى ، إذن الدستور هو القانون هنا هو الذي يحمي الطرف الضعيف من الطرف القوي ، الطرف الضعيف هنا هو الشعب والطرف القوي هو الحكومة
أ. عبد القادر الهواري : الدستور هو عقد إجتماعي بين الحاكم والمحكوم والهدف منه هو وضع الحاكم دوره فى الدولة ودور المواطنين وحقوقهم لكن مايتم وضعه الآن هو وثيقة لتقسيم الدولة بين الجماعات لا يوجد فى الجمعية التاسيسية الغير شرعية والتى لا يوجد فيها سوى قلة من الاخوة السلفيين وجماعة الإخوان يقومومن بوضع دستور يسمونه دستوراً للبلاد إنما هي مسودة سوداء ، هي وثقة مقدمة للنقاش المجتمعي وهى غير مكتملة الأركان ن أما بالنسبة لنظام الحكم فنجد أن الحاكم له سلطات مطلقة تجعل منه حاكم أقرب مايكون مايشاء فهو يستطيع حل الجمعية التأسيسية وتأسيسها ويقيل ضباط الجيش ويعينهم ويعين قيادات الاجهزة الرقابية التي هى فى الأصل تراقب عليه وعلى الحكومة
أ. مارجريت عازر : الدستور به عوار شديد جداً في باب الحريات وخاصة فى مادة 36 التي تنص على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة فى كل الحقوق سواء السياسية أو الإقتصادية أو الإجتماعية طبقاً لأحاكم الشريعة الإسلامية ، في الحقيقة نقطة انها طبقا لأحكام الشريعة الغسلامية سوف تفتح مجال للفتوى ، فتوى لأن أحكام الشريعة غير متفق عليها بين الآئمة ، فنحن الىن لدينا من التيارات الدينية العديدة لا تؤمن بحقوق المرأة
[endtext]

فيديوهات مقترحة

0 comments: